قوات الأمن تواصل قمع سكان غرداية والنظام لا يتحرك ساكنا

المواجهات بين قوات الأمن و سكان غرداية تستمر و النظام لا يتحرك ساكنا.و لقد أسفرت الماجهات هذه بثلاثة قتلى و العشرات من الجرحى في ظرف أسبوع.

في حين العديد من الشخصيات المحلية تنادي بوضع حد لهذه المأساة التي مست أبناء شعب واحد و أمة واحدة، النظام بما فيه المسؤولين الوطنيين أو الممثلين المحليين يبدن مكفوفي الأيدي و يشاهدون مسلسل العنف يزداد و يتفاقم دون محاولة القيام بالواجب الوطني و حل النزاع الذي يمكن أن يتسبب في ضحايا أكثر و حقد أخطر إذا واصلت المواجهات بين الأطراف المتخاصمة.
ثلاثة قتلى والعشرات من الجرحى هو عدد الضحايا التي خلفتها المواجهات فقط في ظرف أسبوع بغض النظر عن العشرات من العائلات التي أجبرت على مغادرة منازلها للهروب من المواجهات العنيفة. فهل من مغيث؟
ياسين.م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*